عدد القراءات : 1622 | تاريخ الإضافة : 2014-03-10 09:36:00
A
A
A
الباحث / دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني


إهداء

إلى من علمني القراءة والكتابة من سنة 1948- سنة 1950 في مدينة المجدل المحتلة

أستاذي الجليل المرحوم عبد الله ربيع زقوت (أبو نجم)

الذي بقي منزرعاً في أرض الوطن.

شكر و تقدير

 

أود أولاً التقدم بالشكر لمركز التخطيط الفلسطيني الذي قدم لي الدعم وشجعني على إتمام هذه الدراسة و أنا ممتن للمدير العام للمركز الأخت/ مجد الوجيه مهنا التي قرأت المسودة صفحة صفحة. وعلقت عليها, وقدمت ملاحظات قيمة في الصياغة, فأدت هذه التعليقات والملاحظات لتحسينات في النص, بحيث ساهمت بعزيمة في وضع الرؤية النهائية لهذا النص. كما أتقدم بالشكر للأستاذ محمد أحمد السنوار الذي ساهم في التصحيح اللغوي , وكذلك أتقدم بالشكر للعاملين في مركز التخطيط الفلسطيني لكل من السيد محمد حمودة الذي قام بطباعة الكتاب والآنسة سهير نصر التي قامت بعملية التنسيق.    

                                           لواء ركن

متقاعد/عمر احمد عاشور

 

نبذة عن المؤلف

 

اللواء الركن المتقاعد/ عمر أحمد عاشور من مواليد المجدل عام 1940 عضو لجنة اللاجئين في المجلس الوطني الفلسطيني. شغل كثير من المناصب في جيش التحرير الفلسطيني, وفي السلطة الوطنية. درس الفلسفة بالإضافة إلى دراساته العسكرية. و قضى فترة ثماني سنوات في السجون الإسرائيلية تعلم خلالها اللغة الإنجليزية, و اللغة العبرية, حيث قام بترجمة الكثير من الكتب, والدراسات الإسرائيلية. شارك في المفاوضات المتعددة حول الحد من التسلح و الأمن الإقليمي, وورشات عمل عديدة لجامعة كاليفورنيا في عدة دول حول موضوع التسلح و الأمن في الشرق الأوسط .

 

تقديم

 

مجد الوجيه مهنا*

 

منذ بدء مفاوضات السلام بعد إبرام  اتفاقية السلام المرحلية عام 1993، خاض الفلسطينيون والإسرائيليون عشرات الجولات من المفاوضات للوصول إلى حل وسلام نهائي، دون نتيجة، فالحلقة المفرغة التي أرغم المفاوض الفلسطيني على الدوران فيها، رغم محاولته المستمرة للخروج من إطارها، تشكلت بفعل مجموعة من العوامل، على رأسها التشدد والتصلب للطرف الإسرائيلي في فرض شروطه ورؤيته على قضايا الحل النهائي، ومحاولة إرغام الطرف الفلسطيني على القبول بها، متسلحاً بقوته العسكرية، وبدعم غربي، وانحياز أمريكي، وسلسلة طويلة من الذرائع حول المستلزمات والمقتضيات والحاجات الأمنية والاقتصادية والديمغرافية والعسكرية والمائية... في سبيل الإبقاء على دولة إسرائيلية ممتدة الأرجاء ذات سيادة على جزء كبير من أراضي الدولة الفلسطينية المنشودة، وذات سيطرة أمنية عسكرية على حدود هذه الدولة، وذات أسواق اقتصادية ممتدة داخلها، وتحكم بمواردها المائية والبيئية. فيكفي أن تكون دولة فلسطينية قابلة للحياة!!!

لقد أدخل الطرف الإسرائيلي الجانب الفلسطيني في دوامة المتطلبات الإسرائيلية، فضلاً عن محاولة إرجاعه إلى نقطة الصفر إثر كل عملية انتخابات إسرائيلية، وقدوم حكومة جديدة محملة بأبقارها المقدسة المختلفة.

وتناسي الطرف الإسرائيلي بأن للفلسطينيين أبقارهم التي تستمد قدسيتها من حقوقهم الطبيعية الغير قابلة للتصرف والقرارات الدولية ذات الصلة، وأنه بمجرد الاستناد إليها، فالحل العادل موجود. وإلا فالخيارات متعددة، وفيها ما يحقق الحق الأدنى المطلوب فلسطينياً.

لقد وجدنا في مركز التخطيط أن إبراز وإعادة استحضار البدائل الممكنة في مفاوضات السلام المستعصية بالظروف التي تم ذكرها، أمر مستعجل وواجب. وقد لبى دعوتنا مشكوراً اللواء الركن عمر عاشور، وانطلاقاً من خبرته السياسية والعسكرية والأمنية، ووطنيته العميقة المتجذرة، قدم هذه الدراسة بعنوان "حل الصراع العربي الإسرائيلي، تعارض المفاهيم والبدائل". في محاولة جادة للوصول إلى نقاط الاستعصاء في الوصول إلى حل نهائي، ووضع تصورات وبدائل لتجاوز هذا الفشل المتكرر وبلوغ السلام العادل والدائم.

وجاءت الدارسة في جزئين، انطلق اللواء عمر عاشور في الجزء الأول منها، ففند وحلل المفاهيم الفلسطينية والإسرائيلية لقضايا الحل النهائي، اللاجئين، الحدود، الأمن، الدولة الفلسطينية، المياه، القدس،.....موضحاً نقاط الضعف والقوة، وتباين الرؤى القائمة على تلك المفاهيم.

بينما دخل عميقاً في الجزء الثاني في تحليل أسباب فشل مفاوضات السلام اعتماداً على تباين المفاهيم نفسها، واعتماداً على المتغيرات الداخلية والإقليمية والدولية التي ساهمت بشكل مباشر أو غير مباشر في صياغة أو دفع أو فشل مفاوضات السلام، موضحا نقاط الضعف والقوة التي انطلقت منها المفاوضات، ومعتبراً بأن هذه الأسس قابلة للتغيير، فهي هشة وستبقي عملية الصراع مفتوحة، حتى في حالة التوصل إلى اتفاقية سلام مبنية عليها.

وبرأي اللواء عمر عاشور، فلابد، للوصول إلى سلام عادل، من الاستفادة من الوقائع والإمكانيات التي يمكن أن تحمل مستقبلاً أفضل للشعبين الفلسطيني والإسرائيلي، وحلاً أكثر واقعية ودواماً لهذا الصراع، ويكون ذلك من خلال دولة واحدة ثنائية القومية، فهي وحدها التي ستكفل ذلك. وقد أورد اللواء عاشور لإثبات وجهة نظره، دراسة تفصيلية لباحث فلسطيني هو الدكتور ناصر أبو فرحة حول الدولة ثنائية القومية المنشودة.

والبديل الثاني برأي اللواء عاشور، كان العودة إلى قرار التقسيم إلى دولتين لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين، بكل تفصيلات هذا القرار، معتبراً انه الأساس الصحيح والسليم في المفاوضات الدائرة حالياً. وجهة نظر هامة جداً وقانونية جداً وواقعية جداً، هذا ما يمكن أن يخرج به القارئ لهذه الدراسة كما نتوقع. فضلاً عن إمكانية تطبيق خياريها، الأول أو الثاني، إذا خلصت النوايا، وقدر الطرف الإسرائيلي أن لا بقرة مقدسة لديه سوى قرار التقسيم، أو دولة ثنائية القومية للحفاظ على جميع بقراته المقدسة.  

مقدمة

في الصراع العربي الإسرائيلي بشكل عام , وفي الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بشكل خاص , يدفن الكتّّاب والمفكرون وصانعو القرارات رؤوسهم في الرمال مثل النعامة ويظنون أن لا أحد يراهم. إذ يراوغون عند الحديث عن استراتيجيتهم العليا , التي هي الهدف النهائي الثابت والراسخ في ذهنية شعوب المنطقة. وغير القابلة للتغيير مهما اختلفت الموازين , ومهما اختلفت التعابير و التوصيفات.

هذه الاستراتيجية العليا يتم التعبير عنها بمفاهيم دقيقة , ويتفرع عنها سياسات من أجل الوصول اليها، وعلى أساسها  توضع الخطوات التكتيكية, و هي الأساس الذي يدعم هذه الاستراتيجيات . لذلك تناولنا في هذه الدراسة المفاهيم عند الفلسطينيين و الإسرائيليين لأنها تسلط الضوء على الاستراتيجية  العليا. و تسلط الضوء على ما يدور في ذهن كل طرف.

فلو تمعنا في هذه المفاهيم الموجودة عند الطرفين لوجدناها متعارضة، فالقضايا التي برزت بعد اتفاقيات اوسلو والتي سميت قضايا الوضع النهائي تشكلت حولها مفاهيم تبين الخط العام عند كل طرف.

فعلى سبيل المثال , إسرائيل بالنسبة لليهودي المتدين هي الأرض التوراتية, و بالنسبة للعلماني فهي إسرائيل الحليفة للغرب, و بالنسبة للعسكري فهي أينما تصل أقدام جنودهم , هذا فضلا عن مفهوم حدود هذه الأرض التي تكاد تمتد من جبال طوروس إلى حدود إسبانيا حسب بعض المقولات الدينية اليهودية . أما بالنسبة للفلسطينيين , فإذا سألت فلسطينياً عن مفهوم أرض فلسطين ,  فان كان مسلماً سيقول لك إن فلسطين من النهر إلى البحر أرض اسلامية ، وإن كان قومياً فهي جزء من الوطن العربي، و إن كان وطنياً ذو نزعة قطرية ففلسطين هي دولة عربية تمتد حدودها من البحر إلى النهر , فالمفهوم هنا ثابت وإن تغيرت التسميات.

يبين النموذج السابق التعارض التام في مفهوم واحد من قضايا الحل النهائي, وهو تعارض ينطبق على كافة المفاهيم المتعلقة بالحل النهائي , والتي لا يمكن أن توصل الطرفين إلى حل الدولتين. وهذا ما قادنا في هذه الدراسة إلى استخلاص وهو لا بد أن تفرض حلول بديلة. و تحدثنا هنا عن حلين بديلين و هما: أما دولة موحدة ثنائية القومية أو العودة إلى قرار الأمم المتحدة رقم 181 الخاص بالتقسيم. و كلا الحلان وجهان لعملة واحدة و هي الدولة الثنائية القومية حيث تفترض خطة التقسيم حسب القرار 181 وحدة اقتصادية, وقدس موحدة , وهذا سيؤدي في النهاية إلى وحدة سياسية و كيان سياسي موحد نتيجة تداخل السكان و تشابك المصالح و تطلعات الشعبين في المستقبل.

 

 

لواء ركن متقاعد/عمر احمد عاشور

8/7/2010

ملفات مرفقة :

 للتواصل والاستفسار :

 مسؤول الموقع : أحمد الطيبي   -بريد الكتروني : ahmed@ppc-plo.ps   - جوال :0597666543  

  

فيديو

مواضيع مميزة

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

قراءة سياسية لنتائج الانتخابات الإسرائيلية

ورشة عمل - الأحد 29/9/2019..

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

محاضرة بعنوان : أسس وأساليب ومناهج البحث العلمي

رام الله: نظمت يوم أمس الثلاثاء الموافق 17/9/2019 دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني في مقر منظمة التحري..

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

محاضرة بعنوان : الأبحاث الاعلامية

نظمت دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني في منظمة التحرير الفلسطينية يوم الثلاثاء 10-9-2019، في قاعة مبنى..

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

منتدى غزة الحادي عشر للدراسات السياسية والإستراتيجية

عقدت دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني – المحافظات الجنوبية ، المنتدى السنوي الحادي عشر للدراسات الاستر..

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

منظمة التحرير الفلسطينية

الفكرة - المسيرة - المستقبل..

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

الوزير أبو النجا في زيارة تفقدية الى مقر دائرة العمل والتخطيط الفلسطينى

قام الوزير ابراهيم أبو النجا "ابووائل" بزيارة تفقدية الى مقر مبنى دائرة العمل والتخطيط الفلسطينى بغز..

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

وفد من النضال الشعبى يتفقد مبنى دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

قام وفد من جبهة النضال الشعبى الفلسطينى بقطاع غزة بزيارة تفقدية الى مقر مبنى دائرة العمل والتخطيط ال..

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

د. احمد مجدلاني يدين القصف الذي طال مبنى دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

د. احمد مجدلاني يدين القصف الذي طال هذا الصباح مبنى دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني احد دوائر منظمة ..

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

دائرة العمل والتخطيط بمنظمة التحرير تناقش خطتها للمرحلة القادمة

ناقشت دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني بمنظمة التحرير الفلسطينية في اجتماع ترأسه رئيس الدائرة د. أحمد ..

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

كتاب منتدى غزة العاشر للدراسات السياسية والاستراتيجية

كتاب منتدى غزة العاشر للدراسات السياسية والاستراتيجية المتغيرات المستقبلية في النهج السياسي الفلسطي..

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

منتدى غزة العاشر للدراسات السياسية والإستراتيجية

منتدى غزة العاشر للدراسات السياسية والإستراتيجية تحت عنوان المتغيرات المستقبلية في النهج السياسي ال..

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

قانون الجنسية الإسرائيلي ويهودية الدولة

ورشة عمل الثلاثاء 18/7/2017..

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

تضامنا مع الأسرى

الحرية لأسرى الحرية..

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

كتاب منتدى غزة التاسع للدراسات السياسية والاستراتيجية

كتاب منتدى غزة التاسع للدراسات السياسية والاستراتيجية القضية الفلسطينية في بيئة اقليمية متغيرة الت..

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

منتدى غزة التاسع للدراسات السياسية والاستراتيجية

القضية الفلسطينية في بيئة اقليمية متغيرة التطورات والتداعيات..

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

مركز التخطيط الفلسطيني و مؤسسة فريدريش ايبرت الألمانية يبحثان التعاون وتعزيز العلاقات

التقى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية احمد مجدلاني مدير مركز التخطيط الفلسطيني ، مع م..

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

مجلة المركز عدد 45

مجلة دراسيـة فصليـة متخصصــة بالشؤون الفلسطينية وكل ما يتعلق بها،تصدر عن مركـز التخطيط الفلسطيني. ت..

الباحث : د. خالد شعبان

الدكتور خالد شعبان مشرفا لرسالة ماجستير في جامعة الازهر

مناقشة رسالة الباحث اكرم قشطة والتي عنوانها "سياسة دول مجلس التعاون الخليجي تجاه البرنامج النووي الا..

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

منتدى غزة الثامن للدراسات السياسية والاستراتيجية - القسم الثاني

نحو كسب التأييد الدولي من اجل القضية الفلسطينية..

الباحث : دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

مشاركة مركز التخطيط الفسطيني في مؤتمر قطاع غزة الواقع وافاق المستقبل

مشاركة مركز التخطيط الفسطيني في مؤتمر قطاع غزة الواقع وافاق المستقبل الذي نظمته كلية الاداب - جامعة..

الأكثر إطلاعاً