دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني

قرار مجلس الأمن رقم467بتاريخ 14 نيسان (إبريل) 1980

قرار مجلس الأمن رقم467بتاريخ 14 نيسان (إبريل) 1980
 
إن مجلس الأمن
إذ يتصرف بناء على طلب حكومة لبنان,
وقد درس التقرير الخاص للأمين العام المؤرخ في 12 نيسان/ ابريل 1980 (S/13888), والبيانات والتقارير والملاحق التالية له,
وقد عبر عن نفسه خلال بيان رئيس مجلس الأمن المؤرخ في 18 نيسان/ ابريل 1980 (S/13900),
وإذ يذكر بقراراته 425 (1978), و426 (1978), و427 (1978), و434 (1978), و444 (1979), و450 (1979), و 459 (1979),
وإذ يذكر بصلاحيات قوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان وتوجيهاتها العامة, كما وردت في تقرير الأمين العام المؤرخ في 19 آذار/ مارس 1978 (S/12611) والتي أكدها القرار 426 (1978), وخصوصاً:
أ‌) بأنه «يجب تمكين القوة من العمل كوحدة عسكرية متكاملة وفعالة»,
ب‌) بأنه «يجب أن تتمتع القوة بحرية التحرك والاتصالات وغيرها من التسهيلات لتمكينها من أداء مهماتها»,
ج) بأن «القوة لن تلجأ إلى القوة إلا في حال الدفاع عن النفس»,
د) بأن «الدفاع عن النفس يتضمن المحاولات بواسطة العنف الرامية إلى منعها [القوة] من القيام بواجباتها التي كلفها بها مجلس الأمن»,
1ـ يؤكد تصميمه على تنفيذ القرارات المذكورة أعلاه, خصوصاً القرارات 425 (1978), و426 (1978), 459 (1979), في كامل منطقة العمليات المحددة لقوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان وحتى الحدود المعترف بها دولياً؛
2ـ يدين جميع الأعمال التي تتعارض مع أحكام القرارات المذكورة أعلاه, ويشجب بشدة خصوصاً:
أ ـ أي خرق لسيادة لبنان وسلامة أراضيه؛
ب ـ تدخل إسرائيل العسكري في لبنان؛
ج ـ جميع أنواع العنف المخالفة لاتفاق الهدنة العام بين إسرائيل ولبنان؛
د ـ تقديم المساعدة العسكرية إلى ما يسمى «قوات الأمر الواقع»؛
هـ جميع أعمال التدخل في شؤون هيئة مراقبي الهدنة الدولية؛
و ـ جميع الأعمال العدائية ضد قوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان, وفي منطقة عمليات القوة أو عبرها, التي تتعارض مع قرارات مجلس الأمن؛
ز ـ جميع أعمال العرقلة لقدرة قوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان على التأكد من الانسحاب الكامل للقوات الإسرائيلية من لبنان, ومراقبة وقف الاعتداءات, وضمان الصفة السلمية لمنطقة العمليات, والسيطرة على التحركات, واتخاذ التدابير التي تعتبرها ضرورية لتأمين استعادة لبنان لسيادته بشكل فعال؛
ح ـ الأعمال التي أدت إلى خسارة في الأرواح وإصابات جسدية في صفوف قوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان وفي صفوف المراقبين الدوليين, واستفزازهم والإساءة إليهم, وقطع الاتصالات, وكذلك تدمير الأملاك والمواد؛
3ـ يدين القصف المتعمد لمركز قيادة قوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان, خصوصاً المستشفى الميداني الذي يحظى بحماية خاصة بموجب القانون الدولي؛
4ـ يشيد بالجهود التي يبذلها الأمين العام والدول المعنية لوقف الاعتداءات وتمكين قوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان من تنفيذ مهمتها بفعالية ومن دون تدخل؛
5ـ يشيد بقوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان بسبب ضبط النفس الكبير الذي مارسته لدى قيامها بمواجباتها في ظروف غير مؤاتية؛
6ـ يلفت الانتباه إلى الأحكام الواردة في الانتداب التي تسمح للقوة بممارسة حقها في الدفاع عن النفس؛
7ـ يلفت الانتباه إلى صلاحيات قوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان التي تنص على أن القوة ستبذل أقصى جهودها لمنع تجدد القتال وللتأكد من أن منطقة عملياتها لن تستعمل للقيام بنشاطات عدائية من أي نوع كانت؛
8ـ يطلب إلى الأمين العام عقد اجتماع, على مستوى ملائم, للجنة الهدنة الإسرائيلية ـ اللبنانية المشتركة للاتفاق على توصيات محددة, وكذلك لإعادة إحياء اتفاق الهدنة العام التي هي شرط أساسي لاستعادة لبنان سيادته على كل أراضيه حتى الحدود المعترف بها دولياً؛
9ـ يدعو الأطراف المعنية كافة وجميع الذين لديهم القدرة على تقديم أي مساعدة, إلى التعاون مع الأمين العام لتمكين قوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان من تنفيذ مهمتها؛
10ـ يعترف بالحاجة الملحة إلى استكشاف كل السبل والوسائل لتأمين التطبيق الكامل للقرار 425 (1978), بما في ذلك تعزيز قدرة قوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان على تنفيذ مهمتها بكل أجزائها؛
11ـ يطلب إلى الأمين العام أن يقدم تقريراً في أقرب وقت ممكن عن تقدم هذه المبادرات ووقف الاعتداءات.
تبنى المجلس هذا القرار, في جلسته
رقم 2218, بـ12 صوتاً مع القرار
في مقابل لا أحد ضده وامتناع 3
كالآتي:
مع القرار: البرتغال, بنغلادش, تونس, جاميكا, زامبيا, الصين, فرنسا, الفيليبين, المكسيك, المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية, النرويج, النيجر.
ضد القرار: لا أحد.
امتناع: اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية, الجمهورية الديمقراطية الألمانية, الولايات المتحدة الأمريكية.

2022/07/12